اسطوره الملعونين الثلاثه اسطوره الملعونين الثلاثه اسطوره الملعونين الثلاثه اسطوره الملعونين الثلاثه .اسطوره الملعونين الثلاثه . .اسطوره الملعونين الثلاثه . .اسطوره الملعونين الثلاثه .
.
الملاعين الثلاثه

اسم صغير عليهم انهم الملاعين الثلاثه سكوربيو و داى

و بلانكا كانوا يعيشون فى بئر الالهه فى الهند طردوا

منه عندما بدءت اعمالهم السيئه فى الظهوردمروا مناطق

كثيرة فى الهند قتلوا الملايين تلذذوا فى تعذيب الناس

وجدوا فى الدمار متعه كثيره انتقلوا الى غابات الامازون

دون ان يعلموا انى لهم بالمرصاد

بدءوافى دخول الغابه كانهم بشر فقراء ضعاف اتخذتهم قبيله كانهم ابناء لها اعطتهم ملبسي و مأكل و

مأوى لكنهم كانوا يتحولون لحقيقتهم بالليل يقتلون ماشيه القبيله

و يتلذذون فى قتلها كانت القبيله كل يوم تصطاد بعض الطيور للأكل بدل من ماشيتهم المقتوله فى احد

الايام جاء لى طفل صغير من القريه اسمه (..) كنت احب هذا الطفل جدا فقد كان يشبه ابنى

المقتول كان يأتى كل

يوم ليتكلم معى و يلعب مع الذئبين قتلوه فصلوا رقبته

و تلذذوا بشرب دمائه كلها اقسمت ان انتقم لعائلت الولد

بعد تلك الحادثه بيومين ذهبت وحدى فى نتصف الليل بعد ان تركت الذئبين نائمين وصلت الى منتصف

الغابه

و صرخت باعلى صوتى : اخرجوا حالا قاتلونى حالا

سمعت صوتا يقول : انت لقد اتتك الشجاعه ايها الفتى الصغير و صوتا اخر يقول : لتحاربنا و انت

وحدك

و انت تعلم انك س و صوتا اخر يقول: تموت اليس

كذلك ايها المسكين لقد اتيت للموت نفسه

قلت: لماذا تعذبون تلك القريه المسكينه و لماذا قتلتوا هؤلاء الاولاد لماذا

اجابنى احدهم : فقط للمتعه الا تعلم ان ذلك ممتعا

اخرجت سيفى و ذهبت بسرعه لذلك الصوت اطحت بسيفى نحوه سمعت نفس الصوت يقول من

خلفى :اتظن

انك ستقتلنى و انت بطيء هكذا يجب عليك ان ترفع من ادائك حتى تقدر جرحنا فقط

جاء احدهم من خلفى ادخل مخالبه فى ظهرى و قال: ضعيف خائف و متردد هذه هى صفاتك الحقيقه

اخرج مخالبه التفت خلفى لم اجده جاء الاخر من خلفى

ادخل مخالبه ببطىء فى كتفى و امسك رأسى حتى لا اراه و قال:انت لا تقدر على قتلنا وحدك فقط انت

ضعيف للغايه لقد اعتقدت انك ستمثل بعض المنافسه لنا

اخرج يده التفت بسرعه شديده حتى اراه و لكنه تبخر فى الهواء جاء الاخير من خلفى ضربنى بشده

حتى انى وقعت على الارض و قال: لماذا تدافع عن ابناء هذه القريه الا تعرف انك لن تقدر على ذلك

كما حاولت مع عائلتك الا تذكر ماذا حدث لقد عذبوهم و قتلوهم امام عينيك هذا هو ما سيحدث فى هذه

القريه فلا تحاول ان تنقذهم اذا فعلت فسنقتلك اغمى على استيقظت فى اليوم

التالى على صوت احد شيوخ القريه و هو يقول لا تقلق

انا فقط اعرف عنك كل شىء و اعرف ايضا عن هؤلاء الملاعين فلا تقلق و اخبرنى ماذا حدث ليله

البارحه حكيت له كل ما حدث وقلت له : يجب عليك ان تأخذ جميع ابناء القريه و تذهبوا جميعا الى

مكان آمن

قال: لكن قبل ان نذهب اريد ان اخبرك بشىء

قلت : ما هو؟

قال: انت نصف مستذئب و نصف مصاص دماء صحيح

قلت : نعم هذا امر صحيح انا هكذا منذ 850 سنه

قال : انت متأكد مما تقول

قلت: نعم متأكد

قال: اذن يجب ان تعلم انك انتم ابناء هذا الجنس عليكم 5

صعودات

سألته : ما هو هذا الصعود

قال : انكم ترتقون بقوتكم الى 5 مرات المره الاولى هى انكم تصبحون بمثابه بقدره الهه صغير و ال2

الهه تحت التدريب و ال3 الهه نصف كامل ال4 الهه مكتمل و ال5 و الاخيره تصبح اقوى من جميع

الهه

قلت : متى يتم هذا الصعود و هل هو صعب

قال : بالنسبه لك سيتم بعد4 ايام اما السؤال الثانى فلا اعرف اجابته

قلت له: اذن يجب ان تخلى القريه حتى يتم القتال بينى و بينهم

قال : ان تلك المعركه ليست لك انها لنا

قلت: ان الامر اصبح شخصى فقد ذكروا عائلتى

قال: اذن ساعدنى ان اخلى القريه الى مكان آمن

قلت: هيا بنا اذن نخلى تلك القريه قبل ان ياتى الملاعين

اخلينا القريه فى سلام و هدوء

مر يومان على بسلام فقط انى ارى حقيقه هؤلاء الملاعين

اما فى اليوم الثالث جرحوا مايكل فى قدمه لعنت اليوم الذى جاء بى الى تلك القريه و جرح فيها احد

الذئبين

اليوم الرابع قد جاء منذ الفجر و انا اشعر بألم فظيع فى جسدى عرفت انه جزء من الصعود ان جسدى

يتغير بكامله و جميع حواسى تنمو 3 اضعاف العادى قدراتى سرعتى قوتى و ابصارى يتغيرون الى

الاحسن جاء الملاعين الثلاثه الى لكى يقتلونى لكنهم شهدوا بعض الرعد و الدنيا تسود جاء الى خيمتى

قالوا: انه يصعد هيا

نقتله قبل ان يتم الصعود اقتربوا منى انفجرت من حولى

قنبله زرقاء اطاحت بهم جميعا انفرد جسدى فى الهواء

صعقت بضعت مرات تغير جسدى عده مرات

تضخم خرجت منى اصوات لم اعرفها من قبل

وقف الذئبين فى ذهول خائفين على اطلقت صرخه تسقط مدينه كامله تضخم جسدى عدة مرات اسودت

عينيى تماما جسدى بقى جسد انسان و لكن كان جسدى بالون الكحلى قفصى الصدرى كان خارج جسدى

عندى وجه

مصاص دماء و انيابه و جميع قدرات المستذئب

وضعتنى تلك الصاعقه على الارض بسلام مجرد ان وقفت على قدماى اشتعلت فى النار فى جسدى كله

كانى احترق ذاتيا اعتقدت انها قدرات واحد منهم

و لكنهم ذهلوا هم و الذئبين

صرخت : ما الذى يحدث لى ما هذا

عندما شاهدت ذهولهم جميعا ادركت ان ذلك الاحتراق

ليس منهم

ادركت عندئذ ان قدرات الالهه الصغير توضع داخلى

كان الصعود مؤلم حقا فقد تألمت كثيرا خلال هذا الصعود ادركت عندئذ انى اصبح اقوى بكثير عندئذ

تذكرت كلام شيخ القريه انه لا يعرف شيىء عن اذا كان الصعود يؤلم ام لا عرفت الاجابه الان فقط

سقطت على الارض بدلا من السواد فى عينيى اصبحت

حمراء تشتعل من الالم و الغضب

قالوا لى عندما هبطت الى الارض: سنتقاتل واحد ضد واحد فقط بدون تدخل اى من الطرفين

قلت:هيا بنا هجم على داى استخدم الاشجار للتخفى لم ارد استخدام قدرات الالهه الصغير اردت تجربه

قدراتى

انا استخدمت حاسه السمع و سمعت تنقله بين الاشجار

استطعت الهجوم عليه غرست مخلبى فى ظهره اخرجتهم من صدره عند ذلك ادركت انهم مازالوا فى

مركز الالهه الصغير عندما اخرجت يدى من صدره اخرجت قلبه تدافعت الدماء السوداء اكلت قلبه و

فصلت جسده اخرجت امعائه و اكلتها فقد كنت جائعا

و قطعت رقبته و اكلت عينيه

عند ذلك الحد نظر لى سكوربيو و بلانكا فى تعجب و ذهول

هجم على بلانكا تفاديت جميع ضرباته

قلت له بصوت يخيف دوله باكملها : يجب ان ترفع من ادائك حتى تستطيع الاقتراب منى

غضب كثيرا استطعت مشاهده ذلك فى عينيه

كنت اقف امامه هجم على لم يجدنى اين كنت

كنت خلفه اقطعه الى اجزاء صغيره و كثيره بحيث لم يستطع التجدد

نظر الى سكوربيو و هو يستغرب و قال: لقد قتلتهم و ماذا فى ذلك لكنك لن تقدر على

قلت له : هيا اذن ارنى قوتك هجم على بقوه اطحت به ارضا كان يضرب و انا اتفادى يضرب و انا

اتفادى قلت له: لنرفع من اداء المعركه قليلا

قال : كيف ذلك ؟

قلت له: سنستدعى ارض الالهه و كل واحد منا سيستدعى وحش خاص به من جوله واحده و من

يكسب يعذب الاخر حتى يقتله

قال: و انا موافق

وقفنا نقول بعض التعاويذ لكى نستدعى ارض الالهه

ذهبت الى الارض اولا

فقلت له: انت ضعيف جدا لذلك وصلت انا اولا

غضب قليلا فقلت : هيا استدعى وحشك

استدعى وحش اكبر حجما منى و منه مشعر جدا كانت انيابه كبيره جدا اما انا فارسلت ستريم الى

الارض

كشر ستريم عن انيابه هجم الاثنان على بعض ذلك الوحش كان يخدش ستريم جميع اجزاء جسده كاد

ستريم

ان يموت لكنى لم اكن ساسمح بذلك قرأت بعض التعاويذ

شفته

فقلت له: هيا يا فتى لا تجعل ابيك يحزن هجم ستريم مره واحده اقتلع فيها قلب الوحش تسارعت الدماء

فى الخروج اكل ستريم قلب الوحش بينما كنت اقول لسكوربيو: هيا ايها الملعون حان وقت موتك

قال: ليس الان ايها الضعيف

هرب فجريت خلفه دخلنا فى قتال اخر كان اعنف من الاول استطاع خدشى قليلا فقلت له: لقد تحسن

مستواك القتالى قليلا غضب كثيرا لعننى باسوأ الاسامى

قلت له: هل هذا كل ما لديك

فقال: هل ستقدر ان تقتلنى و انت لم تقدر على قتله عائلتك

قلت له لا تدخل عائلتى فى الموضوع هجمت عليه القيت بقبضتى فى وجهه اغمى عليه اخذته الى حجره

تعذيب الالهه المضرين افاق بينما كنت اسخن الحديد

قال : ماذا ستفعل ايها المجنون يمكننى انا و انت ان نأخذ ما نريد و نفعل ما نريد

قلت له : انا اريد الخير فى العالم وضعت العصى الحديديه فى ظهره و اخرجتها من صدره قطعت يديه و

هو يصرخ من شدة الالم

قلت له :اتحس الان بمشاعر من كانوا بالقريه قطعت قدميه تسارعت الدماء بالخروج من جميع اجزاء

يديه و قدميه فصلت جسده و اخرجت امعائه و قطعت رقبته و

اقتلعت قلبه و اكلته فقد كنت جائعا و كنت فى مكان مجهول فماذا افعل

النهايه